البحث عن سر مصورة الشوارع “فيفان ماير”

بعد أفلام المحاكم والسجون والحروب دائما أراني منجذبة إلى الأفلام الوثائقية خصوصا تلك التي تهتم بالبحث والاستقصاء عن البشر وعن الفكرة ! خصوصية الأفلام الوثائقية التي تهتم بالمعلومة كشيء أساسي وتعرضها لك منذ نشأتها حتى النهاية لا تقل تشويقا عن الأفلام الدرامية ، بل و تضيف لك حس التفكير النقدي وتعطيك شعور المحقق والخبير.

في تدوينتي هذه التي جاءت بعد انقطاع عن الكتابة عموما وجدتني مشدوهة كي اكتب عن هذا الفيلم الوثائقي الرائع الذي لم أفاجأ بمعرفتي بفوزه بعشر جوائزوترشيحه ل٢٠ جائزة من بينها أوسكار ٢٠١٥ في فئة الأفلام الوثائقية. الفيلم عموما يحكي قصة البحث عن شخص أبدع في الخفاء ، في الوقت الذي كان يعمل بصمت لم يكن أحد يقدر موهبته التي كان يطبخها بصبر وببطء.

 

finding-vivian-maier-show

 

البحث عن فيفان ماير

صدر هذا الفيلم الوثائقي سنة ٢٠١٤ من إخراج (شارلي سيسكل) بالتعاون مع (جون ملوف) الشاب الذي قادته الصدفة لاكتشاف هذه المصورة المجهولة التي تركت خلفها ما يقارب ١٥٠ ألف صورة فوتوغرافية توثق فيها حياة الناس وحياة الشارع.

في ذلك العام أيضا صدر الفيلم الوثائقي الرائع (ملح الأرض) الذي يروي قصص صور المصور البرازيلي سيباستياو سلجادو والذي رشح أيضا للفوز بأوسكار أفضل فيلم وثائقي لعام ٢٠١٥ .

تبدأ قصة اكتشاف المصورة فيفيان ماير (١٩٢٦-٢٠٠٩) عندما كان جون ملوف يبحث عن صور تساعده في إنهاء كتابه الذي يتحدث عن التاريخ حيث وجد صندوقا مليئا بصور النيجاتف في مزاد علني اشتراه ب ٣٨٠ دولارا ، بالرغم أنه لم يستفد من تلك الصور بشكل مباشر لكتابه ولكن فضوله قاده لاكتشاف هذه الصور ولاحقا عرضها للناس ، بالتأكيد أن تلك الصور خلفها مصور بارع مشهور ربما اشتغل في مهنة التصوير لسنوات أو ربما كان هاويا في هذا المجال ، ولكن يالصدفة! فإن مصور تلك الصورهو إنسان مجهول لا يوجد لاسمه أي أثر! بحث جون عن مصور تلك الصور (فيفان ماير) ولكن دون أثر يذكر وأخيرا استطاع أن يجد اسمها في صفحة الوفيات قبل عدة أيام فقط من بحثه العميق. بذلك قرر جون أن يبحث عن هذه المصورة عن كثب وأن يجمع ما استطاع من صورها وأن يقابل الأشخاص الذي يمتون إليها بصلة.

يعرض الفيلم في تدرج الأشخاص الذين كانت تعمل معهم فيفان ماير كمربية أطفال ومدبرة منزل حيث كان هذا العمل يتيح لها قضاء وقت في الشارع وبين الناس وبالتالي التقاط صور فوتوغرافية للمشاهد التي تمر بها. تبدو شخصية فيفان ماير- حسب الأشخاص الذين عملت معهم- غريبة الأطوار ومتحفظة وغامضة وهذه الصفات الغريبة دائما ما نجدها لدى الكثير من المبدعين والعباقرة.

1959, Grenoble, France

1959, Grenoble, France

Undated

Undated

1950s, Chicago, IL

1950s, Chicago, IL

 

انطباعي الأول بعد رؤية الصور كان ذلك النوع من البهجة التي تأتي مفاجأة في طريقك ، شعور بأن شخصا ما غير مكتشف ولم يكتشف وفجأة أصبحت أعماله متوفرة وهي أعمال رائعة ، ويبدو أن من التقطها لديه عينا فنية وفيها إدراك حقيقي لطبيعة الانسان والتصوير والشوارع وذلك لا يحدث كثيرا، أرى آلاف من الصور بشكل يوميا  لأشخاص يرسلون لي مواقعهم الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني وعندما أنظر إليها أشعر بأن أغلب تلك الصور عادية ولكن صور فيفان لديها تلك الصفات المتعقلة بفهم الإنسان والدفء والمرح ، فقلت “هذه المصورة عبقرية”.

جويل ميرفيتنز – مصور-

 

Undated

Undated

القيمة الانسانية في صور فيفان ماير:

كوني شخصا مهتما بمجال التصوير فإن أكثر ما شدني في صور فيفان ماير هو قدرتها على إحداث ذلك الأثر في نفس المشاهد وهو تخيل قصة فور مشاهدتك للصورة ،وهذا الأثر لا تحدثه إلا الصور العبقرية فعلا وتلك التي تنقل لك إحساس النفس البشرية.

تبدو فيفان ماير أيضا مهتمة لحد كبير باستغلال فكرة انعكاس المشهد على الماء أو على المرآة والأهم من هذا هو هوسها الشديد بتوثيق حياة الشارع والوجوه المتعبة والمشاهد الإنسانية التي تجسد معاني الألفة والدهشة والمأساة وهذه الموهبة لا يكتسبها المصور مع آلة التصوير فحسب ولكن أيضا مع فهمه العميق للفرد وللجماعة ومع إدراكه بطبيعة الحياة والإنسان. ومما جعل هذه المصورة مُقدرة هو اهتمامها بإنتاج العمل دون الحاجة للدفاع عن فنها أو الاهتمام بإبراز نفسها، كما أن لديها القدرة على تأطير الصورة والاقتراب المناسب من الشخص المراد تصويره ، بالإضافة إلى جمالية المقاس المربع الذي أعطى رونقا جميلا لصورها الرائعة.

January, 1953, New York, NY

January, 1953, New York, NY

May 1953, New York, NY

May 1953, New York, NY

 

هذا الفيلم الرائع هو تجسيد لفكرة مصور الشوارع المبدع المهتم بتوثيق حياة الناس المهووس لحد كبير بإبراز القيمة الإنسانية والمشاعر البشرية عبر الصورة ، هذه القدرة والمَلَكَة لن تأتي محض الصدفة ولكنها قبل كل شيء تأتي بمعرفة لطبيعة البشر والقدرة على إيجاد تلك المساحة من التجاذب مع الآخرين .

ومما يدفعنا للإعجاب بهذا الفيلم أيضا هو سعي جون ملوف للبحث حول هذه الشخصية التي رحلت وسعيه الحثيث لاكتشاف كل ما يتعلق بها وإظهار فنها عبر المعارض التي أقيمت حول العالم والتي استطاع من خلالها أن يضع اسمها ضمن الأسماء المعروفة في تصوير الشوارع .

إذا أردت أن تشاهد المزيد من الصور لفيفان ماير يمكنك زيارة هذا الموقع الخاص بأعمالها

Home

كما يمكنك شراء الكتاب المنشور عنها عن طريق امازون

عن الكاتب

الشيماء الجهضمي

أصور وأصمم كثيرا ، أحب السينما و تلخيص الكتب، أسعى كي أصنع من البيانات الصغيرة فناً عظيماً.

تعليقان


  • الظل الخفي

    تحمست لمشاهدة الفلم. رائعة استاذة


  • سلطان ثاني

    يا سلاااام على هذا السرد الممتع
    فعلا هكذا حياة بحاجة للكتابة عنها
    خصوصا حين ترتبط الحياة بالمصور المجهول … ليس هناك من قصة يتركها الإنسان كالصور

    أما عن أسلوب كتابتك فهو سلس جدا ، كالشاي فالكوب يستساغ بإدمان

    معجب جدا بإسم مدونتك : كوب شاي



اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>